<XMP><body><!--'"</title></head>--> <script type="text/javascript"> //OwnerIQ var __oiq_pct = 50; if( __oiq_pct>=100 || Math.floor(Math.random()*100/(100-__oiq_pct)) > 0 ) { var _oiqq = _oiqq || []; _oiqq.push(['oiq_addPageBrand','Lycos']); _oiqq.push(['oiq_addPageCat','Internet > Websites']); _oiqq.push(['oiq_addPageLifecycle','Intend']); _oiqq.push(['oiq_doTag']); (function() { var oiq = document.createElement('script'); oiq.type = 'text/javascript'; oiq.async = true; oiq.src = document.location.protocol + '//px.owneriq.net/stas/s/lycosn.js'; var s = document.getElementsByTagName('script')[0]; s.parentNode.insertBefore(oiq, s); })(); } /////// Google Analytics var _gaq = _gaq || []; _gaq.push(['_setAccount', 'UA-21402695-21']); _gaq.push(['_setDomainName', 'angelfire.com']); _gaq.push(['_setCustomVar', 1, 'member_name', 'tonynour', 3]); _gaq.push(['_trackPageview']); (function() { var ga = document.createElement('script'); ga.type = 'text/javascript'; ga.async = true; ga.src = ('https:' == document.location.protocol ? 'https://ssl' : 'http://www') + '.google-analytics.com/ga.js'; var s = document.getElementsByTagName('script')[0]; s.parentNode.insertBefore(ga, s); })(); ////// Lycos Initialization ///////////////////// var lycos_ad = Array(); var lycos_search_query = ""; var lycos_onload_timer; var cm_role = "live"; var cm_host = "angelfire.lycos.com"; var cm_taxid = "/memberembedded"; var angelfire_member_name = "tonynour"; var angelfire_member_page = "tonynour/mikhail.htm"; var angelfire_ratings_hash = "1506320014:625ba34b88ee21eec0ce34868cf147ed"; var lycos_ad_category = null; var lycos_ad_remote_addr = "54.159.64.172"; var lycos_ad_www_server = "www.angelfire.lycos.com"; var edit_site_url = "www.angelfire.lycos.com/landing/landing.tmpl?utm_source=house&utm_medium=landingpage&utm_campaign=toolbarlink"; </script> <script type="text/javascript" src="http://scripts.lycos.com/catman/init.js"></script> <script type='text/javascript'> var googletag = googletag || {}; googletag.cmd = googletag.cmd || []; (function() { var gads = document.createElement('script'); gads.async = true; gads.type = 'text/javascript'; var useSSL = 'https:' == document.location.protocol; gads.src = (useSSL ? 'https:' : 'http:') + '//www.googletagservices.com/tag/js/gpt.js'; var node = document.getElementsByTagName('script')[0]; node.parentNode.insertBefore(gads, node); })(); </script> <script type='text/javascript'> googletag.cmd.push(function() { googletag.defineSlot('/95963596/ANG_300x250_dfp', [300, 250], 'div-gpt-ad-1450207484070-0').addService(googletag.pubads()); googletag.enableServices(); }); </script> <script type='text/javascript'> googletag.cmd.push(function() { googletag.defineSlot('/95963596/ANG_above_728x90_dfp', [728, 90], 'div-gpt-ad-1450207484070-1').addService(googletag.pubads()); googletag.enableServices(); }); </script> <script type='text/javascript'> googletag.cmd.push(function() { googletag.defineSlot('/95963596/ANG_below_728X90_dfp', [728, 90], 'div-gpt-ad-1450207484070-2').addService(googletag.pubads()); googletag.enableServices(); }); </script> <script type="text/javascript"> (function(isV) { if (!isV) { return; } //this.lycos_search_query = lycos_get_search_referrer(); var adMgr = new AdManager(); var lycos_prod_set = adMgr.chooseProductSet(); var slots = ["leaderboard", "leaderboard2", "toolbar_image", "toolbar_text", "smallbox", "top_promo", "footer2","slider"]; var adCat = this.lycos_ad_category; adMgr.setForcedParam('page', (adCat && adCat.dmoz) ? adCat.dmoz : 'member'); if (this.lycos_search_query) { adMgr.setForcedParam("keyword", this.lycos_search_query); } else if (adCat && adCat.find_what) { adMgr.setForcedParam('keyword', adCat.find_what); } for (var s in slots) { var slot = slots[s]; if (adMgr.isSlotAvailable(slot)) { this.lycos_ad[slot] = adMgr.getSlot(slot); } } adMgr.renderHeader(); adMgr.renderFooter(); }((function() { var w = 0, h = 0, minimumThreshold = 300; if (top == self) { return true; } if (typeof(window.innerWidth) == 'number' ) { w = window.innerWidth; h = window.innerHeight; } else if (document.documentElement && (document.documentElement.clientWidth || document.documentElement.clientHeight)) { w = document.documentElement.clientWidth; h = document.documentElement.clientHeight; } else if (document.body && (document.body.clientWidth || document.body.clientHeight)) { w = document.body.clientWidth; h = document.body.clientHeight; } return ((w > minimumThreshold) && (h > minimumThreshold)); }()))); window.onload = function() { var f = document.getElementById("lycosFooterAd"); var b = document.getElementsByTagName("body")[0]; b.appendChild(f); f.style.display = "block"; document.getElementById('lycosFooterAdiFrame').src = '/adm/ad/footerAd.iframe.html'; // Slider Injection (function() { var e = document.createElement('iframe'); e.style.border = '0'; e.style.margin = 0; e.style.display = 'block'; e.style.cssFloat = 'right'; e.style.height = '254px'; e.style.overflow = 'hidden'; e.style.padding = 0; e.style.width = '300px'; })(); // Bottom Ad Injection ( function() { var b = document.getElementsByTagName("body")[0]; var iif = document.createElement('iframe'); iif.style.border = '0'; iif.style.margin = 0; iif.style.display = 'block'; iif.style.cssFloat = 'right'; iif.style.height = '254px'; iif.style.overflow = 'hidden'; iif.style.padding = 0; iif.style.width = '300px'; iif.src = '/adm/ad/injectAd.iframe.html'; var cdiv = document.createElement('div'); cdiv.style = "width:300px;margin:10px auto;"; cdiv.appendChild( iif ); if( b ) { b.insertBefore(cdiv, b.lastChild); } })(); } </script> <style> #body .adCenterClass{margin:0 auto} </style> <div style="background:#abe6f6; border-bottom:1px solid #507a87; position:relative; z-index:9999999"> <div class="adCenterClass" style="display:block!important; overflow:hidden; width:916px;"> <a href="http://www.angelfire.lycos.com/" title="Angelfire.com: build your free website today!" style="display:block; float:left; width:186px; border:0"> <img src="/adm/ad/angelfire-freeAd.jpg" alt="Site hosted by Angelfire.com: Build your free website today!" style="display:block; border:0" /> </a> <div id="ad_container" style="display:block!important; float:left; width:728px "> <script type="text/javascript">document.write(lycos_ad['leaderboard']);</script> </div> </div> </div> <!-- ///////////////////////////////////// --> <script type="text/javascript">document.write(lycos_ad['slider']);</script> <div id="lycosFooterAd" style="background:#abe6f6; border-top:1px solid #507a87; clear:both; display:none; position:relative; z-index:9999999"> <div class="adCenterClass" style="display:block!important; overflow:hidden; width:936px;"> <div id="aflinksholder" style="float:left; width:186px;"> <a href="http://www.angelfire.lycos.com/" title="Angelfire.com: build your free website today!" style="display:block; border:0"> <img src="/adm/ad/angelfire-freeAd2.jpg" alt="Site hosted by Angelfire.com: Build your free website today!" style="display:block; border:0" /> </a> </div> <iframe id="lycosFooterAdiFrame" style="border:0; display:block; float:left; height:96px; overflow:hidden; padding:0; width:750px"></iframe> </div> </div> </xmp> أضواء على حياة ووجدانيات الأديب

أضواء على حياة ووجدانيات الأديب ميخائيل نعيمة الكونية!

 

  الباطن يستر الحقيقة، فيما الوجدان كشف لمعالمها...وما وجدانيات أديبنا سوى فيض الباطن من حقيقة الذات الإنسانية الخفية... ما انفك فكر نعيمة يتناول حقائقها من خلال مواضيع كتبه المتعددة، علّها تصل الى القارئ فينتشي بشذاها ويستضيء باطنه بأنوارها ليعي عظمته الإنسانية.

شعاع نور تجلّى قلمه، أنار ظلمات الفكر البشري، أزاح النقاب عن أمور خافية، وفكّ حجاب الجهل عن بصيرة العديدين، بعد أن حاك المعرفة على نول الأدب الباطني.                   

ميخائيل، وتعني جبروت إيل أو الإله، برز جبروت وجدانه في قمة أعماله الأدبية مرداد، حينما قال:"إنما الرجل والمرأة الإنسان الواحد ما كان واعيا" لوحدته فانشطر الى شطرين وأُكره على شرب علقم الثنائية كيما يعود فيتوق الى رحيق الأحدية."

هذا الانتقال من حالة الأحدية غير الواعية الى طريق التجربة حينما سقط في الازدواجية، تلك الطريق اختارها ليجد بنفسه طريق خلاصه فيصل في النهاية الى الأحدية الواعية والتأله باندماجه في جوهر نور خالقه...

كما ويشير نعيمه بصراحة في كتابه مرداد، بأن الزواج مقبرة الحب، لكنه يرى في الزواج ضرورة ملحة لبقاء الإنسانية وتجددها خاصة لهؤلاء غير التواقين الى المعرفة. فالسعادة بحسب رأيه تقاس بقدر ما في قلوب الناس من محبة.

 

ناسك الشخروب ( ميخائيل نعيمة) رفض العلاقات الاجتماعية الضيقة وسعى الى إحلال علاقات شاملة تزول معها حالات التنافر والتباعد لتحقيق الهدف الأسمى وعي الخالق في المخلوق. ألم يقل بأن الإنسان إله بالقمط، بانتظار أن يعي حقيقته الإلهية من خلال تقمّصاته المتتالية له على الأرض- مدرسة الإنسان وحقل التطبيق العملي. فهو يرى الحياة وحدة لا نقيض لها وما نقيض الموت إلاّ الولادة، تارة يكون الإنسان متجسداً على الأرض من أجل تطبيق ما اكتسبه في عوالم الماوراء...وطوراً ينتقل الى السماء من أجل الراحة والتعلم النظري.

هذا التواتر بين السماء والأرض، يستمر طالما الإنسان لم يع كماله الروحي، وربما كلمة مرداد تستر في باطنها عقيدة التقمص لديه، رغم أن هذه الفكرة خالفت تعاليم الديانة المسيحية.

 

وفي كتابه من وحي المسيح يبعد نعيمة كل نسب يهودي عن يسوع ويرجع أصله ونسبه الى الأخوية الأسينية التي يعود تاريخها الى أوائل القرن الثاني قبل المسيح.

وبالفعل يسوع لعن اليهود حينما قال عن أبيهم بأنه إبليس. وبذلك يلتقي نعيمة مع رأي العلاّمة الأب الدكتور يوسف يمين، الذي قال بأن المسيح ولد في لبنان وتلقى علومه الباطنية في جبل الكرمل على يد الجماعة الأسينية الهرمسية.

وفي لقاء خاص معه أشاد الأب يمين بنعيمة، إذ قال:" نعيمة إنسان روحاني مميز في الشرق كله وليس فقط في لبنان، هو معلم كبير يتمتع بثقافة عميقة تمتد جذورها في ديانات الشرق الأقصى لتصل الى عظماء الأدب الروسي." وفي مقدمتهم الشاعران بوشكين، ليرمنتوف، الناقد بيلينسكي، الروائيون تورغينيف، دوستويفسكي، تولستوي، غوركي، والقاص الشهير شيخوف ، مما جعله يكتب قصيدة شعرية نظمها بالروسية في عام 1910 وكان عنوانها النهر المتجمد.

المعلم أوشو، قال عن نعيمة الأديب:" هنالك ملايين الكتب في العالم، لكن كتاب مرداد يسمو عن أي كتاب آخر في الوجود. كتاب مميز تستطيع قراءته ونسيانه كلياً، لأن معنى الكتاب لا يكمن في الكلمات بل بين السطور..."

هذا هو ميخائيل نعيمة، لبناني المولد، روسي الثقافة، كوني الانتماء، ولد في بسكنتا يوم 17 تشرين الأول عام 1889 وتوفي عام 1988.بدأ دروسه الابتدائية في المدرسة الروسية في بسكنتا، وفي أيلول من عام 1902 ودّع بسكنتا الى الناصرة لمتابعة دروسه في دار المعلمين، على نفقة الجمعية الإمبراطورية الروسية.

 وفي عام 1906 غادر أرض الوطن الى روسيا الى مدينة ’بولتافا‘، حيث أنهى دروسه الثانوية عام 1911.

ثم هاجر الى أميركا الى جامعة ولاية واشنطن بمدينة ’ سياتل‘ ليتابع دراسته في كلية الآداب والحقوق، حاز بنتيجتها على إجازة في كليهما عام 1916. وفي العشرين من نيسان عام 1920 في نيويورك أسس مع عشرة أدباء الرابطة القلمية كان من بينهم الأديب اللبناني جبران خليل جبران مما ساهم في نمو الأدب المهجري.

عاد الى لبنان عام 1932 وسكن في بسكنتا مسقط رأسه، لكن مسكنه المفضل كانت الطبيعة في الشخروب التي ألهمته بأبرز كتاباته الأدبية.

توفي عن عمر يناهز التسعة وتسعون عاماً قضى معظمها باحثاً عن المعرفة. ولمن يهمه معرفة أسرار الأرقام نشير هنا الى أن الرقم 99 مكون من تسعتين. وبالتالي يكون نعيمة قد حقق كمالين على الأرض، كمال مادي وكمال بشري بانتظار أن يحقق كماله الإنساني في تجسدات جديدة له على الأرض.

 

 

                                                                                                              المهندس طوني عبد النور

                                                                                                               أستاذ في الجامعة اللبنانية

 

<XMP></body></xmp>