<XMP><body><!--'"</title></head>--> <script type="text/javascript"> //OwnerIQ var __oiq_pct = 50; if( __oiq_pct>=100 || Math.floor(Math.random()*100/(100-__oiq_pct)) > 0 ) { var _oiqq = _oiqq || []; _oiqq.push(['oiq_addPageBrand','Lycos']); _oiqq.push(['oiq_addPageCat','Internet > Websites']); _oiqq.push(['oiq_addPageLifecycle','Intend']); _oiqq.push(['oiq_doTag']); (function() { var oiq = document.createElement('script'); oiq.type = 'text/javascript'; oiq.async = true; oiq.src = document.location.protocol + '//px.owneriq.net/stas/s/lycosn.js'; var s = document.getElementsByTagName('script')[0]; s.parentNode.insertBefore(oiq, s); })(); } /////// Google Analytics var _gaq = _gaq || []; _gaq.push(['_setAccount', 'UA-21402695-21']); _gaq.push(['_setDomainName', 'angelfire.com']); _gaq.push(['_setCustomVar', 1, 'member_name', 'tonynour', 3]); _gaq.push(['_trackPageview']); (function() { var ga = document.createElement('script'); ga.type = 'text/javascript'; ga.async = true; ga.src = ('https:' == document.location.protocol ? 'https://ssl' : 'http://www') + '.google-analytics.com/ga.js'; var s = document.getElementsByTagName('script')[0]; s.parentNode.insertBefore(ga, s); })(); ////// Lycos Initialization ///////////////////// var lycos_ad = Array(); var lycos_search_query = ""; var lycos_onload_timer; var cm_role = "live"; var cm_host = "angelfire.lycos.com"; var cm_taxid = "/memberembedded"; var angelfire_member_name = "tonynour"; var angelfire_member_page = "tonynour/houkouma.htm"; var angelfire_ratings_hash = "1511387811:8acb3ab9788c431292c3dc7b0d91787a"; var lycos_ad_category = null; var lycos_ad_remote_addr = "54.198.134.32"; var lycos_ad_www_server = "www.angelfire.lycos.com"; var edit_site_url = "www.angelfire.lycos.com/landing/landing.tmpl?utm_source=house&utm_medium=landingpage&utm_campaign=toolbarlink"; </script> <script type="text/javascript" src="http://scripts.lycos.com/catman/init.js"></script> <script type='text/javascript'> var googletag = googletag || {}; googletag.cmd = googletag.cmd || []; (function() { var gads = document.createElement('script'); gads.async = true; gads.type = 'text/javascript'; var useSSL = 'https:' == document.location.protocol; gads.src = (useSSL ? 'https:' : 'http:') + '//www.googletagservices.com/tag/js/gpt.js'; var node = document.getElementsByTagName('script')[0]; node.parentNode.insertBefore(gads, node); })(); </script> <script type='text/javascript'> googletag.cmd.push(function() { googletag.defineSlot('/95963596/ANG_300x250_dfp', [300, 250], 'div-gpt-ad-1450207484070-0').addService(googletag.pubads()); googletag.enableServices(); }); </script> <script type='text/javascript'> googletag.cmd.push(function() { googletag.defineSlot('/95963596/ANG_above_728x90_dfp', [728, 90], 'div-gpt-ad-1450207484070-1').addService(googletag.pubads()); googletag.enableServices(); }); </script> <script type='text/javascript'> googletag.cmd.push(function() { googletag.defineSlot('/95963596/ANG_below_728X90_dfp', [728, 90], 'div-gpt-ad-1450207484070-2').addService(googletag.pubads()); googletag.enableServices(); }); </script> <script type="text/javascript"> (function(isV) { if (!isV) { return; } //this.lycos_search_query = lycos_get_search_referrer(); var adMgr = new AdManager(); var lycos_prod_set = adMgr.chooseProductSet(); var slots = ["leaderboard", "leaderboard2", "toolbar_image", "toolbar_text", "smallbox", "top_promo", "footer2","slider"]; var adCat = this.lycos_ad_category; adMgr.setForcedParam('page', (adCat && adCat.dmoz) ? adCat.dmoz : 'member'); if (this.lycos_search_query) { adMgr.setForcedParam("keyword", this.lycos_search_query); } else if (adCat && adCat.find_what) { adMgr.setForcedParam('keyword', adCat.find_what); } for (var s in slots) { var slot = slots[s]; if (adMgr.isSlotAvailable(slot)) { this.lycos_ad[slot] = adMgr.getSlot(slot); } } adMgr.renderHeader(); adMgr.renderFooter(); }((function() { var w = 0, h = 0, minimumThreshold = 300; if (top == self) { return true; } if (typeof(window.innerWidth) == 'number' ) { w = window.innerWidth; h = window.innerHeight; } else if (document.documentElement && (document.documentElement.clientWidth || document.documentElement.clientHeight)) { w = document.documentElement.clientWidth; h = document.documentElement.clientHeight; } else if (document.body && (document.body.clientWidth || document.body.clientHeight)) { w = document.body.clientWidth; h = document.body.clientHeight; } return ((w > minimumThreshold) && (h > minimumThreshold)); }()))); window.onload = function() { var f = document.getElementById("lycosFooterAd"); var b = document.getElementsByTagName("body")[0]; b.appendChild(f); f.style.display = "block"; document.getElementById('lycosFooterAdiFrame').src = '/adm/ad/footerAd.iframe.html'; // Slider Injection (function() { var e = document.createElement('iframe'); e.style.border = '0'; e.style.margin = 0; e.style.display = 'block'; e.style.cssFloat = 'right'; e.style.height = '254px'; e.style.overflow = 'hidden'; e.style.padding = 0; e.style.width = '300px'; })(); // Bottom Ad Injection ( function() { var b = document.getElementsByTagName("body")[0]; var iif = document.createElement('iframe'); iif.style.border = '0'; iif.style.margin = 0; iif.style.display = 'block'; iif.style.cssFloat = 'right'; iif.style.height = '254px'; iif.style.overflow = 'hidden'; iif.style.padding = 0; iif.style.width = '300px'; iif.src = '/adm/ad/injectAd.iframe.html'; var cdiv = document.createElement('div'); cdiv.style = "width:300px;margin:10px auto;"; cdiv.appendChild( iif ); if( b ) { b.insertBefore(cdiv, b.lastChild); } })(); } </script> <style> #body .adCenterClass{margin:0 auto} </style> <div style="background:#abe6f6; border-bottom:1px solid #507a87; position:relative; z-index:9999999"> <div class="adCenterClass" style="display:block!important; overflow:hidden; width:916px;"> <a href="http://www.angelfire.lycos.com/" title="Angelfire.com: build your free website today!" style="display:block; float:left; width:186px; border:0"> <img src="/adm/ad/angelfire-freeAd.jpg" alt="Site hosted by Angelfire.com: Build your free website today!" style="display:block; border:0" /> </a> <div id="ad_container" style="display:block!important; float:left; width:728px "> <script type="text/javascript">document.write(lycos_ad['leaderboard']);</script> </div> </div> </div> <!-- ///////////////////////////////////// --> <script type="text/javascript">document.write(lycos_ad['slider']);</script> <div id="lycosFooterAd" style="background:#abe6f6; border-top:1px solid #507a87; clear:both; display:none; position:relative; z-index:9999999"> <div class="adCenterClass" style="display:block!important; overflow:hidden; width:936px;"> <div id="aflinksholder" style="float:left; width:186px;"> <a href="http://www.angelfire.lycos.com/" title="Angelfire.com: build your free website today!" style="display:block; border:0"> <img src="/adm/ad/angelfire-freeAd2.jpg" alt="Site hosted by Angelfire.com: Build your free website today!" style="display:block; border:0" /> </a> </div> <iframe id="lycosFooterAdiFrame" style="border:0; display:block; float:left; height:96px; overflow:hidden; padding:0; width:750px"></iframe> </div> </div> </xmp> حكومة الوحدة الوطنية

     حكومة الوحدة الوطنية!

الوحدة مجموعة أجزاء متجانسة، كل جزء يكمل عمل الآخر بغية تأدية دور محدد في الحياة كصورة عن الوحدة الروحية النورانية... سواء هذه الوحدة كانت متمثلة بأعضاء الجسد أم بمجموعة بشرية تهدف الى انجاز عمل معين. كذلك الدولة الديمقراطية في حقيقتها وحدة  مؤلفة من عدة مؤسسات، منها مجلس الوزراء ومجلس النواب ورئاسة الجمهورية بحيث كل مؤسسة تكمل عمل الأخرى.

لكن للأسف الشديد نفتقد لهذه الدولة الديمقراطية، وكأن بلدنا قدره أن يبقى مصلوباً تارة بالأحقاد والارتهان الى الخارج نتيجة الاختلافات الداخلية، وطوراً بسبب التسابق الى الحكم من أجل خدمة مصالح فئوية وطمعاً بالمال والجاه والسلطة...

الى متى سوف نبقى رازحين تحت وطأة التباينات في الآراء؟! الى متى سنبقى منتهجين سياسات لا تخدم مصلحة بلدنا؟! الى متى يبقى وطننا عرضة لفتن طائفية تهدد بإزالته من خارطة العالم ؟!

إن إدراك أهمية تواجد وطننا كمحور يدعو الى التلاقي والتفاعل المتوازن بين مختلف الأديان ليتوسع من ثم ليشمل البلدان المحيطة بنا، هو ما يبعد عنا شر هذه الويلات... وهذا يتطلب إدراكاً للأسباب التي تمنعنا من التلاقي والتوحد، والكامنة في النفس البشرية التي تخضع لسياسات دنيوية أرضية ضيقة نتيجة عدم تواصلها مع فكرها الإنساني الذي وحده يبصر حقائق الأمور ومكامن الخطأ في السياسات المنتهجة ثم يجد لها علاجاً ناجعاً. لا حلولاً موقتة مخدرة ينتهي مفعولها بعد فترة زمنية لتعاود ظهورها من جديد بشكل متفاقم مما يصعّب عملية تصحيحها.

 والسبب كل السبب يعود لغياب الهدف والرؤيا الواضحة لمنطق الأمور، إذ كل فئة ترى من زاوية ضيقة طبقاً لنسبة الوعي المتفتحة فيها، فتبني علاقاتها مع الآخرين وفقاً لما يتناسب ومصلحتها الفئوية متناسين المصلحة العليا. وكأن الأوطان تبنى على المصالح وتقاسم الحصص والمغانم... بينما العالم اليوم يتوجه بأغلبه  نحو العولمة التي لا تنظر فقط في مصلحة وطن معين بل تسعى الى أن ترى البشرية بأكملها تتوافر مصالحها الفردية والعامة من خلال قرارات الأمم المتحدة التي ستصبح لاحقاً تنظر بعدل في القضايا الإنسانية والصراعات القائمة  بعد أن يتم تعديل قوانينها  الحالية...

عندئذ يسود العدل وتنتهي الحروب التي تمنع تطور الإنسان مما يؤهل الجميع للوصول الى سلام عالمي. وهذا ما يبشّرنا به العصر الجديد الذي بات على الأبواب وهو يعرف فلكياً بعصر الدلو. فيه ستعود الثقة بين البشر حينما يلجوا عالمهم الداخلي... همزة الوصل بين النفس البشرية التي تسودها الازدواجية والذات العليا التي ستعيد الجميع الى أصلهم الإنساني حيث لا تفرقة بين دين وآخر أو فئة وأخرى. حينئذ يصبح في مقدور الجميع إدراك المصدر والهدف. لكن فقدان هذان العنصران هما ما يبقينا حالياً في دوامة الاتهامات والحروب نتيجة فقدان الثقة اثر ابتعادنا عن مصدرنا الديني بابتعادنا عن وعي الهدف المشترك الذي سيجمع شمل كل الموطنين ويؤهلهم لبناء وطن مثالي من خلال تربية وطنية إنسانية قائمة على مبادئ الانفتاح على جميع الأفكار البناءة التي تطور الإنسان ظاهرياً وباطنياً فلا تبقيه في مستنقع الجهل والانزواء والاستسلام. بل تبني شخصيته الفردية وتؤهله ليصبح فرداً فاعلاً في المجتمع يسعى لانتهاج المصلحة العليا التي بدورها تخدم مصلحة المواطن وتمنعه من الوقوع في الخطأ والرضوخ لسياسات خاطئة.

لكن متى ينتهج إنساننا المسار الصحيح ؟! متى يدرك هدف الحياة ومتطلباتها؟! متى يصبح مسؤولاً عن أقواله وتصرفاته؟!

  عندما يعي أن الحياة مجموعة تعاقب أعمار يتعاقب هدفها بغية وعي المصدر الإلهي... بحيث في كل دورة حياتية يقترب المرء مسافة معينة من هذا المصدر الى أن يعيه في النهاية بعد السير على درب الباطن القائم في نفسه... حيث أنوار الحقيقة تبقى مسلطة عليها طالما هو صادق مع نفسه يسعى لخدمة الآخرين. أما متى شرد هذا الإنسان عن الطريق عاد الى نقطة البداية محملاً بالعذابات والآلام التي ارتكبها مما سيصعّب عليه السير قدماً. البعض في بلدنا يرتكبون الأخطاء تلو الأخطاء متناسين أن عليهم مسؤولية إرشاد المواطنين الى حسن السبيل بواسطة خلق مجتمع يتكامل فيه الإنسان مع أخيه الإنسان عبر انتهاج سياسات تضم شمل الجميع، وتؤسس ليس فقط لحكومة وحدة وطنية بل تشيد مجتمعاً وطنياً لا يخدم إلاّ مصلحة المواطن مهما كان انتماؤه السياسي والديني. وهذا لن يحدث في القريب العاجل، طالما الإنسان لا يزال غارقاً في مستنقع السلبيات حيث يسود الجهل والتعصب.

 لكن متى وعى إنساننا أخطاءه التي يرتكبها باستمرار سوف يهون العلاج فلا نعود نطالب بحكومة وحدة وطنية، بل نصبح جميعنا وحدة وطنية متعددة الفئات لكل فئة دورها  تساهم من خلاله في بناء الوطن، كون التعددية من سمات الوحدة التي هي مجموعة اتحادات... كذلك النور وحدة متعددة الأضواء تتميز بسبعة ألوان، كل ضوء فينا يحدد لنا مساحة وعينا...وما لم يصبح الإنسان ضوءاً مسلطاً على إزاحة سلبيات النفس، عبثاً نحاول في بناء الدولة الديمقراطية.

فحكومة الوحدة الوطنية، ما لم تُبنَ على أسس التعددية الوطنية الساعية الى تكامل الوعي بين أبناء الوطن الواحد، من خلال لعب أدوارها البناءة الهادفة الى إنارة الإنسان، كما ينير النور مجاهل الوجود من خلال أضوائه السبعة. لن ترى النور قريباً بل سنبقى رازحين تحت وطأة الاختلافات وربما الفتن الطائفية الى أن نصبح جديرين بتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقنا.

      نشرت في جريدة السفير بتاريخ 28/7/2007

      نشرت بتاريخ 25/10/2007 على موقع التيار الوطني الحر 

       نشرت في جريدة الأخبار بتاريخ 4/8/2007

المهندس طوني عبد النور

أستاذ في الجامعة اللبنانية

 

 

 

 

   

<XMP></body></xmp>