<XMP><body><!--'"</title></head>--> <script type="text/javascript"> //OwnerIQ var __oiq_pct = 50; if( __oiq_pct>=100 || Math.floor(Math.random()*100/(100-__oiq_pct)) > 0 ) { var _oiqq = _oiqq || []; _oiqq.push(['oiq_addPageBrand','Lycos']); _oiqq.push(['oiq_addPageCat','Internet > Websites']); _oiqq.push(['oiq_addPageLifecycle','Intend']); _oiqq.push(['oiq_doTag']); (function() { var oiq = document.createElement('script'); oiq.type = 'text/javascript'; oiq.async = true; oiq.src = document.location.protocol + '//px.owneriq.net/stas/s/lycosn.js'; var s = document.getElementsByTagName('script')[0]; s.parentNode.insertBefore(oiq, s); })(); } /////// Google Analytics var _gaq = _gaq || []; _gaq.push(['_setAccount', 'UA-21402695-21']); _gaq.push(['_setDomainName', 'angelfire.com']); _gaq.push(['_setCustomVar', 1, 'member_name', 'tonynour', 3]); _gaq.push(['_trackPageview']); (function() { var ga = document.createElement('script'); ga.type = 'text/javascript'; ga.async = true; ga.src = ('https:' == document.location.protocol ? 'https://ssl' : 'http://www') + '.google-analytics.com/ga.js'; var s = document.getElementsByTagName('script')[0]; s.parentNode.insertBefore(ga, s); })(); ////// Lycos Initialization ///////////////////// var lycos_ad = Array(); var lycos_search_query = ""; var lycos_onload_timer; var cm_role = "live"; var cm_host = "angelfire.lycos.com"; var cm_taxid = "/memberembedded"; var angelfire_member_name = "tonynour"; var angelfire_member_page = "tonynour/al-hob.htm"; var angelfire_ratings_hash = "1506319910:1783bb9e9524655317cb44ffaaebeee3"; var lycos_ad_category = null; var lycos_ad_remote_addr = "54.159.64.172"; var lycos_ad_www_server = "www.angelfire.lycos.com"; var edit_site_url = "www.angelfire.lycos.com/landing/landing.tmpl?utm_source=house&utm_medium=landingpage&utm_campaign=toolbarlink"; </script> <script type="text/javascript" src="http://scripts.lycos.com/catman/init.js"></script> <script type='text/javascript'> var googletag = googletag || {}; googletag.cmd = googletag.cmd || []; (function() { var gads = document.createElement('script'); gads.async = true; gads.type = 'text/javascript'; var useSSL = 'https:' == document.location.protocol; gads.src = (useSSL ? 'https:' : 'http:') + '//www.googletagservices.com/tag/js/gpt.js'; var node = document.getElementsByTagName('script')[0]; node.parentNode.insertBefore(gads, node); })(); </script> <script type='text/javascript'> googletag.cmd.push(function() { googletag.defineSlot('/95963596/ANG_300x250_dfp', [300, 250], 'div-gpt-ad-1450207484070-0').addService(googletag.pubads()); googletag.enableServices(); }); </script> <script type='text/javascript'> googletag.cmd.push(function() { googletag.defineSlot('/95963596/ANG_above_728x90_dfp', [728, 90], 'div-gpt-ad-1450207484070-1').addService(googletag.pubads()); googletag.enableServices(); }); </script> <script type='text/javascript'> googletag.cmd.push(function() { googletag.defineSlot('/95963596/ANG_below_728X90_dfp', [728, 90], 'div-gpt-ad-1450207484070-2').addService(googletag.pubads()); googletag.enableServices(); }); </script> <script type="text/javascript"> (function(isV) { if (!isV) { return; } //this.lycos_search_query = lycos_get_search_referrer(); var adMgr = new AdManager(); var lycos_prod_set = adMgr.chooseProductSet(); var slots = ["leaderboard", "leaderboard2", "toolbar_image", "toolbar_text", "smallbox", "top_promo", "footer2","slider"]; var adCat = this.lycos_ad_category; adMgr.setForcedParam('page', (adCat && adCat.dmoz) ? adCat.dmoz : 'member'); if (this.lycos_search_query) { adMgr.setForcedParam("keyword", this.lycos_search_query); } else if (adCat && adCat.find_what) { adMgr.setForcedParam('keyword', adCat.find_what); } for (var s in slots) { var slot = slots[s]; if (adMgr.isSlotAvailable(slot)) { this.lycos_ad[slot] = adMgr.getSlot(slot); } } adMgr.renderHeader(); adMgr.renderFooter(); }((function() { var w = 0, h = 0, minimumThreshold = 300; if (top == self) { return true; } if (typeof(window.innerWidth) == 'number' ) { w = window.innerWidth; h = window.innerHeight; } else if (document.documentElement && (document.documentElement.clientWidth || document.documentElement.clientHeight)) { w = document.documentElement.clientWidth; h = document.documentElement.clientHeight; } else if (document.body && (document.body.clientWidth || document.body.clientHeight)) { w = document.body.clientWidth; h = document.body.clientHeight; } return ((w > minimumThreshold) && (h > minimumThreshold)); }()))); window.onload = function() { var f = document.getElementById("lycosFooterAd"); var b = document.getElementsByTagName("body")[0]; b.appendChild(f); f.style.display = "block"; document.getElementById('lycosFooterAdiFrame').src = '/adm/ad/footerAd.iframe.html'; // Slider Injection (function() { var e = document.createElement('iframe'); e.style.border = '0'; e.style.margin = 0; e.style.display = 'block'; e.style.cssFloat = 'right'; e.style.height = '254px'; e.style.overflow = 'hidden'; e.style.padding = 0; e.style.width = '300px'; })(); // Bottom Ad Injection ( function() { var b = document.getElementsByTagName("body")[0]; var iif = document.createElement('iframe'); iif.style.border = '0'; iif.style.margin = 0; iif.style.display = 'block'; iif.style.cssFloat = 'right'; iif.style.height = '254px'; iif.style.overflow = 'hidden'; iif.style.padding = 0; iif.style.width = '300px'; iif.src = '/adm/ad/injectAd.iframe.html'; var cdiv = document.createElement('div'); cdiv.style = "width:300px;margin:10px auto;"; cdiv.appendChild( iif ); if( b ) { b.insertBefore(cdiv, b.lastChild); } })(); } </script> <style> #body .adCenterClass{margin:0 auto} </style> <div style="background:#abe6f6; border-bottom:1px solid #507a87; position:relative; z-index:9999999"> <div class="adCenterClass" style="display:block!important; overflow:hidden; width:916px;"> <a href="http://www.angelfire.lycos.com/" title="Angelfire.com: build your free website today!" style="display:block; float:left; width:186px; border:0"> <img src="/adm/ad/angelfire-freeAd.jpg" alt="Site hosted by Angelfire.com: Build your free website today!" style="display:block; border:0" /> </a> <div id="ad_container" style="display:block!important; float:left; width:728px "> <script type="text/javascript">document.write(lycos_ad['leaderboard']);</script> </div> </div> </div> <!-- ///////////////////////////////////// --> <script type="text/javascript">document.write(lycos_ad['slider']);</script> <div id="lycosFooterAd" style="background:#abe6f6; border-top:1px solid #507a87; clear:both; display:none; position:relative; z-index:9999999"> <div class="adCenterClass" style="display:block!important; overflow:hidden; width:936px;"> <div id="aflinksholder" style="float:left; width:186px;"> <a href="http://www.angelfire.lycos.com/" title="Angelfire.com: build your free website today!" style="display:block; border:0"> <img src="/adm/ad/angelfire-freeAd2.jpg" alt="Site hosted by Angelfire.com: Build your free website today!" style="display:block; border:0" /> </a> </div> <iframe id="lycosFooterAdiFrame" style="border:0; display:block; float:left; height:96px; overflow:hidden; padding:0; width:750px"></iframe> </div> </div> </xmp> al-hob

هل الحب من أول نظرة أعمق تأثيراً وأبعد مدى ؟!

 

   الحب، الحب، ذلك الجامع للقلوب، والآسر للنفوس، والفاتن للبشر... تراك ماذا يخفي البشر باسمك، صدق وإخلاص، أم مكر وخداع؟! أم الاثنين معاً؟!

   ما بالك تارةً تكون حنوناً رؤوفاً محباً مفعماً بالأمل، وطوراً تكون مدلهماً قاسياً لا تمنح إلاّ المرارة والألم. ما سرّ هذا التناقض فيك، إلا مَ ترمز وتشير؟! ما هو مقصدك وما هي غايتك؟!

بالله عليك دعنا نحيا في طمأنينة وسلام. ففي أغلب الأحيان كلما تسارع وخفق قلب متيم لأول نظرة مهراقة واختلج لنفحة عطره ظننا أن هذا هو الحب!

     هل كلما خفق قلبان على وتيرة واحدة متناغمة يكونا الاثنان فعلاً في حالة حب صادقة؟! أم إن للعقل دور رائد في تحديد ما إذا كانت هذه الحالة حباً أم عاطفة جيّاشة، حتى لو بدا الاثنان في البداية أنهما في شبه حالة عشق مستديمة؟!

 

    لتنجلي غوامض الحب أمامنا لا بد لنا من أن نتساءل هل للحب قانون أو ناموس أو حتى قواعد مادية؟! وهل الحب من أول نظرة يعتبر دائماً صائباً؟!

   مخطئ من يظن أن للحب قانون فهو يتجاوز كل القوانين الأرضية.طبعاً نحن نقصد بذلك الحب الجامع بين المرأة والرجل، وغير ذلك يعتبر شذوذاً فكرياً وأخلاقياً، والشذوذ في الحب يعتبر انحرافا تدينه الأديان برمتها، رغم إن بعض المجتمعات الغربية قامت بتشريعه لفقدانها معرفة حقيقية في تكوين باطن الإنسان وماهية الإنسان كفرد، معتبرة أن الحرية الجنسية حق مقدس، وكأن القداسة تنبع من الفلتان الاباحي واللاخلاقي!

   الحب ليس فقط انجذاباً بين المرأة والرجل بل حباً يسمو بالإنسان الى مراتب عليا من الوعي...كونه يوقظ في الاثنين معاً (المرأة والرجل) حب التكامل، حب الأخذ والعطاء بغية ملء النقصان في كليهما. فإن كان الرجل ينقصه العطف والحنان قامت الحبيبة بذرّه أنهار عواطف جيّاشة، وإن كانت المرأة ينقصها المنطق الرزين البنّاء قام الرجل المحب بنثره أقحواناً وأرجواناً ليملأ وعيها بما تشتهيه نساء الأرض وحوريات الزمان!

   الحب من أول نظرة ينمو ويكبر شرط عدم الاكتفاء، فالاكتفاء في الحب يعني زوال الطموح فيه. إنه تلك الأقصوصة التي تتناقلها الألسن عبر مسيرة الحياة للتأكد من قدسية الحب. هذه القدسية تصبح ذكاءً متفتحاً وجدانياً  جرّاء الصدق في العلاقة والإخلاص للشريك وهما على درب التوحد سائران.

 

 الحب رقرقة المشاعر بين المرأة والرجل، فيه تصقل النفس البشرية لتنجلي أسرار الفؤاد والروح...

 الحب وميض في الكيان الإنساني، غذاؤه العطاء، تفعيله يوقظ الذكاء البشري، ليسمو في مراحل لاحقة ويصبح ذكاءً إنسانياً، فيتحول الحب الى شعلة ذكاء متقدة سامية منتهاها ذكاءً روحياً لامحدود...

  الحب، لا يتألق ما لم يباركه العقل...كما النور الذي يتغلغل في ديجور الظلام ليحوله الى نهار مشرق جميل. كذلك الحب يسبر أعماق مجاهل نفسيهما (المرأة والرجل) ليحولهما الى كتلة نورانية متألقة تشعشع محبةً وصدقاً ووفاء، لأن مفعول الحب يفوق تأثير النور الأرضي. الحب يتخطى كل الحواجز والعوائق المادية فينفذ الى أعماق القلوب العطشى لنبضه، بينما النور المادي أشعته يعصى عليها اختراق غلاظة المادة بما فيها أبداننا. فحدّة أشعة الحب تفوق تذبذب أشعة النور لأنها من صلب تكوينه. فيما الضوء المنعكس على الأشياء ينتمي الى الواقع المنظور.

 

 الحب ميزان ومقياس، به يزن الإنسان مقدار عشقه وعطائه أو مقدار حزنه وشقائه  جراء الهجر والابتعاد. والحب مقياس نقيس به مقدار تعلقنا بالحبيب، فإن كان حباً بناءً واعداً ارتقى الى زواج ثماره أبناء صالحين. أما إن كان زواجاً مبنياً على حب جسدي شهواني فقط فسيهتز لأدنى الخلافات مما يؤدي الى عواقب قد تكون وخيمة. لكن لوعة الحب هي ما تحدد إذا كان الحب سيستمر إن بني على أسس سليمة واعية، كونها تصقل وعييهما لتقدح شرارة ذكاء متقدة قلما اختبر وهجها عشاق الروح!

  نعم أن نصبو الى الحب  ليس عيباً وإن ندر وجوده في أيامنا، إنما يؤله الإنسان. وهذا لا يحدث إلا بعد مرحلة التكامل الإنساني، حيث مكونات المرأة والرجل تبدأ بالتقارب رويداً رويداً في مرحلة روحية سامية يدعوها البعض بالملكوت أو النيرفانا الى أن يتحد الاثنين (المرأة والرجل) اللذين انفصلا عن الإنسان الكامل الذي انبثقا منه أصلاً، وهذا ما يؤله الإنسان كونه أصبح واعياً كماله بعدما وعى جوهر الإله القابع في باطنه ألا وهو شعاع روحه...

 

   مهما حاول الإنسان التنكر للحب فهو لا يستطيع أن يحيا بدونه مهما عظم أو قلّ شأناً، كهلاً كان أو مسناً، فتياً في ربيع العمر أو في سن الطفولة، فحتى الطبيعة بجميع عناصرها وممالكها لا تستمر دون الحب. إن تمعنّا فيها سوف نرى أن المذكر لا ينجذب إلا للمؤنث، فالموجب لا يستطيع أن يجذب إلا السالب. لأن الشذوذ في الطبيعة لا وجود له في قانونها، بل هو من صنيعة الإنسان الذي شذّ عن درب الحياة...

كل ما في الطبيعة سواء كان حيواناً أم نباتاً أو عناصر طبيعية، لا يتكاثر وينمو إلاّ إذا اتحد الموجب-المذكر، بالسالب-المؤنث.فكم حري إذاً بالإنسان!

   فمهما حاول العلم استنساخ الإنسان، فإن جميع محاولاته ستبوؤ بالفشل حتماً. لأن الحب بين المرأة والرجل هو المسبب في الإنجاب... سواء حدث من أول نظرة أو من آخر نظرة أو بوسائل عصرية أخرى...

فحتى المحبة القائمة بين البشر جزء منها مغروز في كل غريزة حيوانية لأجل استمرار مسيرة الحياة، وهذا لا يحصل إلا بواسطة الحب سواء كان حباً واعياً أم لاواعياً. فكم أنت عظيم ومبجل أيها الحب! لولاك لآلت الكائنات جمعاء الى فناء.

   مسيرة الحب عبر الزمن هدفها صقل وعي قطبا الوجود المرأة والرجل ليصبح الحب من ثم محبة كلية. في كل حقبة حياتية يقوم الحب بدور المنفذ الآمر لحب التلاقي مدى الأعمار، الى أن يجد النصف نصفه الأفضل المكمل له، الذي انفصل عنه في باكورة الوجود، وهذا نادر جداً أن يحدث من أول نظرة أو أول لقاء، إلاّ إذا تخلّص كلا المرأة والرجل من سلبيات نفسيهما وعمدوا من ثم الى التعرف الى أجهزة وعيهم الخفية - أجسامهم الباطنية، وعملوا بموجب قانون تطورها وارتقائها.

عندئذ يحدث تجاذب خارجي بينهما ثم انجذاب داخلي لمكوناتهما الباطنية الى أن يحدث الاندماج في وحدة الإنسان الكامل الذي انفصلا واستقلاّ عنه لاوعياً بغية العودة والاتحاد وهما واعيان وحدة كليهما...

المحبة الإلهية بمعنى المكوث في حضور الله أو التأله في الحب، تبدأ حباً بين المرأة والرجل سواء كان حباً من أول نظرة أو من آخر نظرة، المهم أن هذه النظرة قد أدت غايتها بعد أن فعّلت وعي كليهما لتصل الى مستوى الذكاء السامي بعد مراحل وحقبات حياتية متعددة، تارة تخبو فيها شعلة الحب وطوراً تقدح شرارة ذكاء مستديمة ... بعدها تتحول شرارة الذكاء هذه الى نجمة تضيء سماء الكون عند الاتحاد والتأله، فيصبح الحب أزلياً سرمدياً مؤلهاً على مدى الأعمار.

 

   هنيئاً لكل إنسان اختبر الحب في جميع تقلباته، شقائه وهنائه، لوعته وفرحه، سعادته وألمه، فهو حتماً على درب المجد لسائر... ليغدو إنساناً كاملاً يفيض محبة كلية ...

  وطوبى لكل من ارتوى من نورانية الحب، ومبارك كل من رفعه الحب من حال بشرية وضيعة الى حال روحية سامية، فأشعة حبه ستشع علينا محبة كلية ومعرفة إلهية وحكمة مستديمة بعدما تعمّد كيانه بقداسة الحب!  

 

المهندس طوني عبد النور

أستاذ في الجامعة اللبنانية

 

<XMP></body></xmp>